ابحث في الموقع:
ArabianBusiness.com - Middle East Business News
شاهد موقع أربيان بزنس بحلته الجديدة وتصميمه المطور

YOUR DIRECTORY /

 
أطبع هذه المقالة أطبع هذه المقالة | أرسلها لصديق أرسلها لصديق | علق على المقالة (1 تعليقات)
| Share |

{loadposition article-top}

يارب سترك

بقلم This email address is being protected from spam bots, you need Javascript enabled to view it  في يوم الأحد, 02 أكتوبر 2011

"الاقتصاد العالمي دخل مرحلة جديدة أكثر خطورة،  وليس أمام أكثر الدول المتقدمة، سوى القليل من الوقت للتحرك.إن مشاكل الديون السيادية في منطقة اليورو أكثر خطورة من المشاكل المتوسطة والبعيدة المدى الناجمة عن خفض وكالة ستاندرد آند بورز التصنيف الائتماني للولايات المتحدة. الزوبعة التي تضرب الاقتصاد العالمي الآن مختلفة عن الأزمة المالية العالمية للعام 2008، فالعالم انتقل في الأسابيع القليلة الماضية من مرحلة متقلبة من تعافي الاقتصادات بوتيرات متفاوتة إلى مرحلة جديدة وأكثر خطورة".

روبرت زوليك رئيس البنك الدولي

"أزمة الدين في منطقة اليورو تمثل خطراً قد ينتشر عبر اقتصاديات العالم. يجب  زيادة نطاق وصلاحيات صندوق الاستقرار المالي الأوروبي من أجل تجنب انتشار عدوى الديون في منطقة اليورو."

تتمة المقالة في الأسفل
advertisement

جوزيه مانويل باروزو رئيس المفوضية الأوروبية

"التوترات الاقتصادية العالمية مرتفعة للغاية في الوقت الحالي، ومخاطر الهبوط في النمو الاقتصادي في منطقة اليورو قد ازدادت كثافة خلال الشهر الماضي . وفشل قادة الاتحاد الأوروبي في احتواء الأزمة سيؤدي إلي مخاطر جسيمة علي الاقتصاد الدولي".

جان كلود تريشيه رئيس البنك المركزي الأوروبي

"إذا استمرت أزمة الديون وانتقلت من الدول الهامشية في أوروبا إلى الدول الرئيسية، فسيؤدي ذلك إلى اضطرابات شديدة في النظام المالي العالمي, تؤدي إلى اضطراب الاسواق و تهدد بانزلاق المنطقة مرة أخرى إلى حالة الركود."

فقرة من تقرير لصندوق النقد الدولي

"نحن قلقون، وأوبك قلقة، بشأن تداعيات أزمة الديون السيادية في أوروبا، لكن الجهود الحالية لإنعاش الاقتصاد العالمي قد تعزز الطلب على النفط مجددا وفي وقت قريب."

عبد الله البدري

الأمين العام لمنظمة أوبك.

"آفاق الاقتصاد العالمي غير واضحة على الإطلاق. هناك الكثير من الشكوك التي تحيط بالاقتصاد العالمي.. في أوروبا والولايات المتحدة بكل وضوح".

الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا).

"أزمة الديون الأوروبية تضفي حالة من الغموض على الاقتصاد العالمي ويجب معالجتها سريعاً. إن إرجاء ما يجب عمله إلى ما لا نهاية لا يساعد، ولكن في حقيقة الأمر يفاقم المشكلة، ويطيل ظلال الشكوك التي تحوم بشأن الاقتصاد العالمي".

ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني.

"أسواق الأسهم الأوروبية أصبحت بحكم العدم. المخاوف تحكم كل أسواق الأسهم المالية الأوروبية. هناك عمليات هروب لكبار المستثمرين. إن خطة الخروج من الأسواق أمام كبار المستثمرين تستدعي التوجه إلى صناديق التحوط والسندات. مؤسسات مالية عديدة مثل بنك غولدمان أند ساكس لا تأبه بالخطة الأوربية لإنقاذ الاسواق، بل بجني الأرباح ولا يهمها وضع الاقتصاد، طالما أن عملها هو جني الأرباح فقط.  المستثمرون الكبار والمؤسسات يدركون أن إنهيار اليورو وأسواق الأسهم الأوروبية أصبح وشيكا، فهم يلجأون للاستثمار بالدولار والتحوط وسندات الخزينة الأمريكية. غولدمان آند ساكس تحكم العالم، والأزمة المالية الأوروبية أشبه بالسرطان الذي لا يزول بالانتظار بل سيستفحل خطره الكبير مع الوقت".

أليسيو رستاني خبير مالي.

"الأزمات بحد ذاتها يجب ألا تشكل مصدراً للقلق. يتعين علينا أن نخشى نتائج الأزمات وليس الأزمات ذاتها لأن ما يسمى بـ"النخبة العالمية" لن تتورع عن توريط البشرية في أية مشاكل في سبيل الحفاظ على مواقعها الاحتكارية. وليس من المستبعد أن تلجأ إلى اختلاق الحروب والثورات".

الفيلسوف الروسي المعروف  فلاديمير بانتين.

في ضوء كل ما تقدم، ليس في وسعنا إلا الدعاء بصوت مرتفع والقول "اللهم نجنا" و "يارب سترك".

أطبع هذه المقالة أطبع هذه المقالة | أرسلها لصديق أرسلها لصديق | علق على المقالة (1 تعليقات)
| Share |

تنويه: الآراء التي يعرب عنها زوار الموقع هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع آريبيان بزنس أو العاملين فيه.

تعليقات القراء (1 تعليقات)

الله يستر على العالم الثالث أجمعين
المرسل Saad hadi, DUBAI, United Arab Emirates في 03 تشرين الأول 2011 - 14:58 بتوقيت الإمارات العربية المتحدة


مقال أكثر من رائع لخص لك الحاضر والمستقبل القريب، ولكن نقول الله يستر على العالم الثالث لانه دائماً هو أكثر الخاسريين لانه يخسر الارواح بسبب الفقر بينما العالم الغربي يخسر أموال فقط في أشد الازمات الاقتصادية، لانهم لديهم بنى تحتية رصينة.

إضغط هنا لإضافة تعليقك

هل ترغب في التعليق على الموضوع؟
تتم مراجعة كافة التعليقات وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. يحتفظ موقع ArabianBusiness.com بحق حذف أي تعليق في أي وقت بدون بيان الأسباب. لا تنشر التعليقات المكتوبة بغير اللغة العربية، ويرجى أن تكون التعليقات ملائمة ومرتبطة بالموضوع المطروح.
الاسم:*
تذكرني على هذا الكمبيوتر
البريد الالكتروني: *
(لن يتم نشر عنوان بريدك الالكتروني)
المدينة:
الدولة:
عنوان التعليق: *
نص التعليق: *


الرجاء انقر على كلمة "ارسال" مرة واحدة فقط. يتطلب نشر تعليقك على الموقع بعض الوقت.


آخر مقالات الموقع

    لا يوجد مقالات حديثة

آخر مقالات لسياسة واقتصاد

    لا يوجد مقالات حديثة
advertisement

من  Current Issue

 بريد الأخبار

  1. سياسة واقتصاد


هل لديك خبراً جديداً؟ ارسله لنا!

الأكثر في سياسة واقتصاد

    لا يوجد محتوى