ابحث في الموقع:
ArabianBusiness.com - Middle East Business News
شاهد موقع أربيان بزنس بحلته الجديدة وتصميمه المطور
The World's 50 Richest Arabs
 
مراكز التسوق في دبي تتطلع إلى تحقيق المزيد من النجاح
الأحد, 11 يناير 2009

تعهّد الرئيس الجديد لمجموعة مراكز التسوق في دبي بالاستفادة من مكانة الإمارة بوصفها إحدى وجهات التسوق من الطراز الأول في العالم على الرغم من أزمة الائتمان التي تلقي بظلالها على العالم.

وقال ماجد سيف الغرير الذي تملك مجموعته مركز برجمان للتسوق "يعد قطاع التجزئة المحرك الرئيسي للمكانة التجارية البارزة التي تتميز بها دبي الآن".

وقد أسهم تأسيس مجموعة مراكز التسوق في دبي خلال العام 1998 في توحيد وتظافر جهود العاملين في هذا القطاع للنهوض به إلى مستويات متقدمة، والعمل سويّا من أجل ترسيخ اسم دبي كوجهة تسوق رائدة ليس على مستوى المنطقة فحسب، بل وعلى مستوى العالم أيضاً".

وجاء تأسيس مجموعة مراكز التسوق في دبي عام 1998 التي تضم 37 عضواً من أجل دعم "مفاجآت صيف دبي" في دورتها الافتتاحية.

تتمة المقالة في الأسفل
advertisement

ومنذ ذلك الوقت، تعمل المجموعة على التنسيق بين المبادرات التسويقية وتقديم خدمات بنوعية أفضل للمتسوقين في جميع مراكز التسوق في الإمارات.

وذكر الغرير أن التحدي في عام 2009 يكمن في المحافظة على النجاح الكبير الذي حققته دبي بعد "الطفرات الكمية" في سوق البيع بالتجزئة.

إذ قال "شهدت دبي خلال الأعوام القليلة الماضية تطوراً كبيراً في مجال البيع بالتجزئة عن طريق تشييد العديد من مراكز التسوق الراقية التي تضم أشهر الأسماء التجارية. وأضحى التسوق في دبي تجربة فريدة من نوعها يحلم بها السواح من مختلف البلدان.

"ولاشك أن الفترة المقبلة تتطلب المزيد من الجهد للمحافظة على إنجازات المرحلة الماضية والمضي قدما بهذا القطاع إلى الأمام".

وفي الشهر الماضي، ذكر "سايمون ثومسون" وهو مستشار بريطاني في مجال التجزئة عمل مع عدد من أكبر مراكز التسوق في المنطقة لأريبيان بزنس أن إنفاق السواح والناس من ذوي الدخل المتوسط سيقل في مراكز التسوق في دبي عام 2009.

وقال "يقوم الكثير من البيع بالتجزئة في مراكز التسوق وخصوصاً في دبي، على السياحة وعلى زيادة أعداد السواح عاماً بعد عام. ومن المتوقع أن تتأثر السياحة الدولية نتيجة لتناقص الطمأنينة الوظيفية".

"كما سيقلل انهيار الجنيه الإسترليني مقابل الدولار واليورو من عدد السواح القادمين من بريطانيا".


اشترك بالنشرة الإخبارية لأريبيان بزنس بالنقر هنا.



 
تنويه: الآراء التي يعرب عنها زوار الموقع هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع آريبيان بزنس أو العاملين فيه.

تعليقات القراء (0 تعليقات)

إضغط هنا لإضافة تعليقك

هل ترغب في التعليق على الموضوع؟
تتم مراجعة كافة التعليقات وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. يحتفظ موقع ArabianBusiness.com بحق حذف أي تعليق في أي وقت بدون بيان الأسباب. لا تنشر التعليقات المكتوبة بغير اللغة العربية، ويرجى أن تكون التعليقات ملائمة ومرتبطة بالموضوع المطروح.
الاسم:*
تذكرني على هذا الكمبيوتر
البريد الالكتروني: *
(لن يتم نشر عنوان بريدك الالكتروني)
المدينة:
الدولة:
عنوان التعليق: *
نص التعليق: *


الرجاء انقر على كلمة "ارسال" مرة واحدة فقط. يتطلب نشر تعليقك على الموقع بعض الوقت.